لنشر عملك بالمدونة Ahmedtoson200@yahoo.com



السبت، 23 أغسطس، 2014

"نمولة والنسر" قصة للأطفال بقلم: ثريا عبدالبديع

نمولة والنسر
ثريا عبدالبديع 
فى يوم خرجت نمولة مع صاحباتها وأختها الكبرى ،تقفز فرحانة بالهواء والشمس والفراشات الملونة. تسمع أصوات الطيور وغناء العصافير، قفز إليهم جارهم العنكبوت راح ينط ويلعب حولهم بين الأعشاب وهم يضحكون.
- أشارت النملة إلى شجرة عالية سألت أختها:
- هل ترين تلك الشجرة العالية هناك؟ ردت الأخت:
- نعم أراها يا حبيبتى.
- أريد أن اطلعها يوما...مشت نمولة حتى رأت طائرا كبيرا يطير فى السماء.سألت:
- هل ترين هذا الطائرالبعيد يا أختى الجميلة؟
- نعم يا حبيبتى .إنه النسر. سألت : هل يعرف النسر أننى هنا؟
- الطيور البعيدة فى السماء لا تهتم بالمخلوقات الصغيرة على الأرض.
- قالت النملة: يا له من نسر قوى، ليتنا نكون أصدقاء.
- قال العنكبوت: أنت تحلمين، هذا مستحيل يا عزيزتى.
راحت النملة تتخيل نفسها وهى تطير بعيدا بعيدا فى السماء ، قالت :
-من يعلم فقد نلتقى يوماّ. فى هذه اللحظة.. سمع الجميع صوتا قويا كأن شجرة وقعت على الأرض ،أو أن القمر وقع من السماء، جروا نحو الصوت،كان النسر على الأرض ،يخرج من جناحه دماء!! فزع الجميع ..نادت الحشرات بعضها ،التفت جماعات النمل حول النسر ..تقول :وقع النسر ..وقع النسر .هيا نأكل لحما لذيذا!! طلعت نمولة فوق ظهر النسر: صاحت :
-يا أخوتى النسر جريح ..هيا نعالجه ونعمل عملا طيبا..أما الطعام حولنا فى كل مكان
ابتعدت الحشرات ،وعادت جماعات النمل إلى جحورها .سهرت نمولة وصاحبتها ومعهم عنكب لرعاية النسر ،وأحضروا من أعشاب الغابة وعالجت الجرح ،أفاق النسر، فتح عينيه ،شكر نمولة قائلا:
-أنت نملة شجاعة وقوية .الأقوياء يساعدون الآخرين.هل تقبلين أن تكونى صديقتى؟ فرحت نمولة نطت قالت: هذه أمنيتى
رد النسر: وأنا أحب مملكة النمل . تعالى نطير ..
حمل النسرنمولة وصاحباتها وعنكب على ظهره وطار، هى تحدثه عن مملكة النمل و تسأل :هل كنت ترانا يا صديقى ؟هل كنت تعرف إننى هناااااك؟
تسأل نمولة ويجيبها النسرالطيب قال عنكب : رحلة لم تكن على البال!لا شيء مستحيل .
حكى النسر للأصحاب عن السماء والطيور والأشجار ، أحست نمولة إنها أقوى نملة فى العالم تطير في السماء فرحانة ،وصار كل شيء صغيراً..صغيرا.

ليست هناك تعليقات: