لنشر عملك بالمدونة Ahmedtoson200@yahoo.com



السبت، 3 نوفمبر، 2012

"أصعب يوم في حياة ( نبأ )"قصة للاطفال بقلم : محمد حبيب مهدي



أصعب يوم في حياة ( نبأ )

محمد حبيب مهدي
جميع الاولاد كانت تغمرهم الفرحة والشوق بالعودة لمدارسهم وصفوفهم واللقاء بأصدقائهم بعد فراق طويل من العطلة الصيفية . لكنما الامر عند صديقتي وجارتنا ( نبأ ) كان مختلف جدا ، فهي من طلاب الصف الاول وذهابها هذا اليوم الى المدرسة  كان لاول مرة . . فماذا جرى ياترى ؟ ! ..  أحكي لكم  حكاية هذ اليوم :
خرجت من بيتنا لأنتظرصديقاتي كي نذهب سوية الى المدرسة . واذا بي ارى ( نبأ ) وهي تصرخ في وسط الشارع وأمها وجدتها تتوسلان بها أن تكف عن هذا البكاء . بينما كان الاطفال يحيطون بها وهم يتهامسون فيما بينهم او يضحكون ، كانت ( نبأ ) تخاف الذهاب الى المدرسة وكأنها ذاهبة لملاقاة شبح أو عفريت ! . تقول لها أمها : أنا سأذهب معك ..ثم قبلتها جدتها بود وهمست بأذنها : لا تخافي حبيبتي ، الا ترين البنات كيف أصبحن مسرورات للذهاب الى المدرسة . الا ان صديقتنا ( نبأ ) تزداد بكاءا كلما سمعت اسم المدرسة ! مما حيّر ذلك أمها وجدّتها أمام الناس ! . قلت في نفسي لابد أن أنهي الامر ، ( نبأ ) صديقتي وستسمع كلامي وهي تحبني ، فغالبا ماكانت تقضي يومها معي في البيت . أسرعت اليهم وقلت : من مع ( نبأ ) من أزعجها ؟ . قالت أمها : لا ، لا أحد ، لكنها تخاف الذهاب الى المدرسة . قلت لها : خلاص ، ستذهب معي وسنقضي هناك وقتا ممتعا . .أطمأنت ( نبأ ) وكفّت عن البكاء بعد أن حضنتني في وسط الشارع . أنفرجت اسارير الفرحة بوجه جدتها وأمها التي بقيت تفكر طوال اليوم بغياب ( نبأ ) عن عينيها . لكنما الطريف في تلك الحكاية حين عادت ( نبأ ) الى البيت سألتها أمها  : ها ( نبأ )  بشريني كيف كانت المدرسة ؟ . أجابتها باستياء : هي حلوة لوكانت كلها فرصة ..!!  

ليست هناك تعليقات: