لنشر عملك بالمدونة Ahmedtoson200@yahoo.com



الثلاثاء، 29 أكتوبر، 2013

"الثعلب والأسد" قصة للأطفال بقلم: عبدالله صالح التياسيري

الثعلب والأسد 

عبدالله صالح التياسيري* 

ترافق في إحدى الأيام ثعلب وأسد و فيما هما يسيران في البرية ويتحدثان عن المغامرات التي قاموا بها إذ وجد الثعلب كيسا كبيرا فارغا من مخلفات الصيادين فحملة بين أسنانه فضحك الأسد وسخر منة وقال له: ماذا تريد أن تصنع بهذا الكيس الفارغ؟ هل تريد أن تلبسه في فصل الشتاء ؟ 
فقال الثعلب: لكل شيء لزوم يا صديقي.لا بد أن احتاجه لعمل معين.
 وبعد فترة وجيزة شاهدا غزالا قد اقترب من المكان قال الأسد: حان وقت الغداء يا صاحبي وقد جاءنا الغداء يمشي على رجليه فانتظرني قليلا حتى امسكه و آتي به .
فانطلق الأسد وراء الغزال ليصطاده بأقصى سرعته لكنة لم يستطع أن يمسكه فقد كان الغزال سريع الجري ورجع الأسد خائبا ومتعبا وقد تدلى لسانه وهو يلهث .
بعد ذلك اقترب حمار وحشي فقال الثعلب للأسد :اتركه هذا الحمار الوحشي لي هذه المرة فانك ما زلت متعبا سأحاول أنا بدوري الإمساك به فانظر إلى مهارتي في الصيد.
 ضحك الأسد وقال:اعرف أن الثعالب تصطاد الأرانب ولكن لم اسمع يوما أن ثعلب اصطاد حمار وحش ,أخشى أن تضيع علينا هذا الصيد الثمين , فهل أنت متأكد انك تستطيع أن تصطاده لوحدك أم اذهب أنا ؟
 قال الثعلب الواثق من نفسه :اطمئن يا صاحبي ولا تقلق فسوف يكون بين يديك بعد قليل . 
فذهب الثعلب وعبأ كيسة بالحجارة والأسد يراقب ولما امتلأ الكيس ذهب الثعلب إلى الحمار و كلمة في لطف وقال له : يا صديقي الحمار هل تساعدني في جر ذلك الكيس المليء بالعنب فانا لا استطيع جرة وحدي . وسوف أعطيك نصفه إن ساعدتني.
 فرد الحمار :وكيف استطيع أنا أن أجرة
 قال الثعلب :هذه بسيطة يا صديقي أنا اربط طرف الكيس بذيلك وأنت ما عليك سوى جرة بكل بساطة.
 وافق الحمار على الصفقة طمعا في العنب وقام الثعلب بربط الكيس المثقل بالحجارة بذنب الحمار المسكين وما أن تأكد من قوة الرباط حتى نادي صديقة الأسد الذي هجم على الحمار وافترسه وهنأ الثعلب على ذكائه وقال: لم أكن اعرف أن ذكاء الثعالب يغلب قوة الأسود.

* كاتب فلسطيني

ليست هناك تعليقات: