لنشر عملك بالمدونة Ahmedtoson200@yahoo.com



الاثنين، 7 مارس، 2011

"شيء من الشجاعة و الخيال" قصة للأطفال بقلم فاطمة هانم طه محمد

شيء من الشجاعة و الخيال
تأليف\ فاطمة هانم طه محمد
كانت حفيدتي شروق تعد لمجلة الحائط ، جمعت المواد لتضمنها المجلة ، فجأة سمعت شروق تقول في فزع :لا...لا ...
كان اليأس يملؤ صوتها وهي في قمة الغضب
قالت في حزن : لقد سقطت نقطة ألوان سوداء علي اللوحة .
انظري يا جدتي انظري ؟
قلت لها : اسمعيني سوف أقص عليك ما حدث لي وأنا في مثل عمرك إن مشكلتك هذه يمكن أن تحل بشيء من الشجاعة والخيال
رحت أقص عليها كيف حدث لي شيئا مشابها لهذا وكنت اعد لمعرض رسم من إنتاج أعضاء الجماعة وكانت لوحتي لمنزل ريفي لم انتبه وأنا اجمع الواني فسقطت بقعة حمراء اعلي اللوحة جلست ابكي في يأس، يومها نصحني أبي أن أعالج المشكلة بالهدوء والحكمة وقال : رب أمرا لا يحتاج إلا إلي شيء من الشجاعة والخيال حتى يصبح خيرا بعد أن كان شرا
قال أبي : فكري قليلا وتخيلي ماذا يمكن أن يكون علي سقف المنزل
أخذت بنصيحة أبي وأسرعت ارسم ديكا جميلا بعرف احمر وريش ملون واشتركت في المعرض وبيعت اللوحة ومنذ ذلك اليوم كلما واجهتني مشكلة كانت كلمات أبي تشجعني ( رب أمر لا يحتاج إلا إلي شيء من الشجاعة والخيال حتى يصبح خيرا بعد أن كان شرا )
واستكملت شروق المجلة يتوسطها قط اسود يقف شامخا كما نراه علي حائط المعابد المصرية القديمة وهي تردد ( رب أمر ما لا يحتاج إلا إلي شيء من الشجاعة والخيال حتى يصبح خيرا بعد أن كان شرا .

يناير 2009


ليست هناك تعليقات: