لنشر عملك بالمدونة Ahmedtoson200@yahoo.com



الاثنين، 4 يناير، 2016

"موسم الحصاد" قصة للأطفال بقلم: عماد عبد الحكيم هلال

موسم الحصاد 
 عماد عبد الحكيم هلال
 فى المساء انتبهت " مى " الى لوحة معلقة فى منزل جدها ،ورغم انها رأتها عدة مرات ، الا أنها كانت المرة الأولى التى تتأمل فيها هذه اللوحة المصنوعة من قش لونه أصفر مثل الذهب ، وبدقة وتنظيم لفلاح يجلس على ركبتيه ممسكاً منجله بيده اليمنى ، واليد اليسرى تحضن كومة من القش ، وكل قشة فى الكومة يظهر على جانبيها سنابل من القمح ، متدلية ومنتظمة، وزوجته تقف الى جواره تساعده .
 سألت " مى " جدها :
- جدى ماذا يفعل الفلاح والفلاحة فى الصورة ؟
 ابتسم الجد قائلا: 
- .. نعم يا " مى" أنتم البنات والأولاد أبناء هذا الجيل لا تعلمون شيئا عن موسم الحصاد .
 قالت " مى ":
- اذن هذه اللوحة من القش الأصفر إسمها موسم الحصاد ياجدى.
 فرح الجد لذكاء حفيدته ومعرفتها اسم اللوحة ،، موسم الحصاد ،، نعم يا ابنتى ، هذه اللوحة عملتها بنفسي من من سنوات طويلة احتفالا بموسم حصاد القمح ، صنعتها من قش القمح الأصفر ، رسمتها أولاّ بالقلم الرصاص ، وشقيت عيدان قش القمح بعد أن جف بالموسى بالطول الى نصفين ، ثم بالمقاس ملئت الفراغات ولصقتها بالصمغ ، فكانت جملية كما تريها الان يا " مى " ومن مميزات لوحات قش القمح انها تعيش مدة طويلة وتظل على حالها .
- وماذا تفعلون فى هذا الموسم ياجدى ؟ 
فى موسم الحصاد يا ابنتى ، بعد زراعة القمح فى أول الشتاء ، يأتى موسم حصاده فى عز الصيف ، فى شهر يونيه وفى كل ليلة من هذا الشهر يذهب الفلاحين الى الحقول ، ومع كل واحد منهم منجله ونظل حتى طلوع الفجر نحصد القمح ، وكانت جدتك تساعدني فى جمعه ، وبعدها نحمله بالجمال الى مكان التجميع ،، الجرن ،، وندرسه لنفصل القش وحده والقمح وحده ، ونحمله لمخازن الغلال بالمنزل ، لتذهب به جدتك الى الطاحونة لتطحنه ويتحول الى دقيق القمح ، وتصنع لنا منه الخبز .
- جدى هل تتذكر أغنية لحصاد القمح؟
 ضحك الجد قائلا:
- نعم يا مى .. نعم اتذكر القليل من اغاني الحصاد ، التى كانت تساعدنا على العمل .
 القمح الليلة يوم عيده
 يارب تبارك وتزيدة 
 أما اليوم أصبح الحصاد بمكينة الحصاد ، وأيضا درس القمح بمكينة ، وبعدها نسلمه فى تجمع الى الوزارة ، ليقوموا هم بطحنه فى المطاحن العملاقة ليتحول الى دقيق، ويوزع على الأفران لتصنعه خبز نشتريه يوميا ، لقد تغيرت حياتنا يا ابنتي ، انها طبيعة الحياة تتغير بفعل الماكينات والتطور .

ليست هناك تعليقات: