لنشر عملك بالمدونة Ahmedtoson200@yahoo.com



الاثنين، 23 أبريل، 2012

"حكاية نطوط الصغير" قصة للأطفال بقلم: نايف عبدالله المطوع

حكاية نطوط الصغير
جائزة اليونسكو لأدب الأطفال واليافعين من أجل التسامح لعام 1997 م 
 نايف عبد الرحمن المطوع

 يعيش السيد نطوط في مدينة أسمها " مدينة النط " وكل أهل هذه المدينة شكلهم دائري .
 أهم شيئين في المدينة هما النط والدحرجة ،
 يقيم أهل المدينة مسابقات لتقييم أعلى نطة وأسرع دحرجة .
 كل يوم يشترك السيد نطوط وزوجته نطوطة في المسابقات
 ولكن لن يشتركا فيما بعد الآن : فالسيدة نطوطة حامل والسيد نطوط مشغول في الاستعداد لاستقبال نطوط الصغير
 قال السيد نطوط : عندما يولد طفلنا سوف أنططه طوال اليوم .
 قالت السيدة نطوطة : يمكنك أن تنططه بعد ما أدحرجه وهو عائد من المدرسة .
انتظر السيد نطوط وزوجته السيدة نطوطة طفلهما طويلا ،
 وفي اليوم المنتظر للولادة أخذ السيد نطوط زوجته إلى المستشفى غرفة الولادة
 حظر الأصدقاء ليتمنوا لهما حظا سعيدا .
 كل العيون كانت في اتجاه غرفة الولادة عند مجيء نطوط الصغير . غرفة الولادة وا وا وا
 تساءل أحدهم : " إلى أي ارتفاع سينط يا ترى ". وسأل آخر : " كيف ستكون سرعته في التدحرج ". ؟ ؟
 جاء المولود ، فقال أحدهم : يا إلهي المولود نطوط الصغير ليس مدور
 وسأل أحدهم " ما الفائدة منه ؟ إنه لايستطيع التدحرج " وقال آخر :" ولا يستطيع النط أيضا " !!! !!!
 ببطء شديد انسحب أصدقاء السيد نطوط والسيدة نطوطة ، لا أحد يريد أن يكون بجانب دائرة غير مدروة .
 لم يعرف السيد نطوط ولا السيدة نطوطة ماذا يفعلان ،حاول السيد نطوط أن ينطط ولده ولم يقدر ، !!!
 حاولت السيدة نطوطة أن تدحرجة إلى المدرسة ولكنها أيضا لم تستطع فاضطرت لدفعه بنفسها !!!
 سخر الأطفال منه في الدرسة وضحكوا عليه وقالو : انظروا إلى شكله نصف دائري ، إنه لا يستطيع أن ينط أو يتدحرج ها ها ها !!!
 عاد نطوط الصغير إلى والديه شاكيا باكيا :
 " لماذا لا أكون مثل الآخرين ؟ أريد أن أنط ، أريد أن أتدحرج ، أريد أن أكون سعيدا"
 قال والده :" لا تحزن يا نطوط ، كونك لا تستطيع النط أو التدحرج لا يعني أنك لن تكون سعيدا "
 فسألهما نطوط الصغير :" وكيف ذلك؟” ؟؟؟؟
 فرد والده :" حاول أن تعمل شيئا آخر غير النط والتدحرج "
 حاول نطوط الصغير أن يكون مزهرية ولكن أحدهم رمى عليه الرمل فآذاه ،
حاول أن يكون حوض أسماك ولكن أحدهم سكب بداخله كولا
 حاول أن يكون قبعة ولكن في أحد الأيام قام أحدهم بخلعه ورميه على الأرض ، وتركه هناك وانصرف .
28. شعر نطوط الصغير أنه وحيد وانتظر لفترة طويلة ولم يأت أحد لمساعدته
 ذات يوم هطلت أمطار غزيرة على مدينة النط
 عندما توقف المطر، سمع نطوط الصغير صراخ أهل المدينة وهم ينادون :" النجدة ! النجدة ! النجدة ! النجدة ! النجدة ! النجدة !
 تعجب نطوط الصغير وتساءل :" كلهم مدورن ويستطيعون النط والتدحرج ، فلماذا يحتاجون المساعدة ؟؟ " النجدة ! النجدة ! النجدة ! النجدة ! النجدة ! ؟؟؟؟
 ولكنه تذكر :" لا أحد يستطيع أن ينط أو يتدحرج في الماء ! " النجدة ! النجدة ! النجدة ! النجدة ! النجدة !
 قفز نطوط الصغير في الماء واستطاع أن يطفوا فوقه
 بدأ في نقل أهل مدينة النط واحدا تلو الآخر إلى ربوة عالية
 والجميع يهتفون عاليا نطوط ... نطوط نطوط البطل يا بطل أحسنت يا شجاع حيوا نطوط نطوط الشجاع
 بعد انتهاء العواصف والأمطار عاد أهل القرية وقرروا مكافأة نطوط على شجاعته
 وقرروا تعيينه في وظيفة مناسبة له ولقدراته ولوضعه الخاص ؟ ؟ ؟ ؟
 معلم ومنقذ سباحة في مدينة النط.

هناك تعليق واحد:

إيــهــاب مــمـــدوح يقول...

يعني هذه كل الحكاية اي انها لم تكن في كتاب ، ارجو التوضيح ؟