لنشر عملك بالمدونة Ahmedtoson200@yahoo.com



الأحد، 3 مايو، 2015

"ملك الطائرات " قصة للأطفال بقلم: د. عبير حسن

ملك الطائرات ..
قصة: عبير حسن

أخيراً وبعد عدة محاولات باء العديد منها بالفشل.. انتهي أحمد من تركيب ذيل طائرته الورقية الجديدة، وأصبح عنده أول طائرة كبيرة ملونة، بأوراق الشفاف الأحمر والأزرق والأصفر.. وفي زهو وخيلاء وقف أحمد أمام الطائرة وهتف قائلاً: أنا ملك الطائرات.. من يستطيع أن يصنع طائرة مثلي؟ سأغيظ الجميع بطائرتي، سأدخل معهم في معركة بالطائرات في السماء، وسأُحطم طائرات الجميع، ولن يبقي في السماء غير طيارتي.. أنا أحمد ملك الطائرات.
صعد أحمد علي سطح منزله ليُطَيْر طائرته الجديدة، وفي سعادة بالغة.. أطلق العنان لطائرته، فارتفعت بسرعة مدهشة في السماء يحملها تيار الهواء المتدفق.. الطائرة كبيرة الحجم وجميلة جذبت عيون الجميع نحوها، وبدت الطائرات الأخرى في السماء بجوارها صغيرة وباهتة الألوان. أخذت الطائرة ترتفع متخطية كل الطائرات من حولها، وهو يترك لها الخيط أكثر وأكثر ويقول: هيا.. ارتفعي أكثر.. أنا أحمد ملك الطائرات. وفي ذروة سعادته، وغروره . لم ينتبه إلي أن الخيط وصل إلي النهاية، فأفلت من البكرة. وما هي إلا لحظات حتى ابتعدت طائرة أحمد في السماء.
وقف أحمد مذهولاً غير مصدق لما حدث. ينظر إلي بكرة الخيط الفارغة في يده تارة، وإلي طائرته الملونة وهي تذهب بعيداً تارة أخري. أحس بحسرة وندم وهو يري طائرات الأصدقاء الصغيرة تملأ سماء الحي.

عندئذ رَنَت كلمات والده في أذنيه وهو يقول له ناصحاً: يا أحمد.. إياك والغرور.. فما طار طير وارتفع، إلا كما طار وقع.

ليست هناك تعليقات: