لنشر عملك بالمدونة Ahmedtoson200@yahoo.com



الجمعة، 12 ديسمبر، 2014

"محكمة" مسرحية للأطفال بقلم: طلال حسن



محكمة
مسرحية للأطفال

طلال حسن
                                      منصة ، قفص ، يدخل
                                    القرد ، ويخاطب الجمهور

القرد             : مرحباً ، اليوم ستشاهدون محاكمة ،  ولعلكم ستختلفون حول المدعي
                  
والمدعى عليه والحاكم و .. ، عفواً ..  فلأنسحب الآن ، جاء الأرنب
              
 وزوجته ، أرجوكم ، أصغوا جيداً .

                                      القرد يخرج مسرعاً ،
                                      يدخل الأرنب وزوجته
 
الأرنبة           : لم يأتِ أحد بعد .
الأرنب          : حان الوقت ، سيأتون حالاً .
الأرنبة           : لو أنه اكتفى بسرقة العسل .
الأرنب          : " بحدة " لن يفلت من العقاب .
الأرنبة           : الثعلب هو الحاكم .
الأرنب          : يا للعار .
الأرنبة           : لا ترفع صوتك .
الأرنب          : حسن ، تعالي .
الأرنبة           : لنجلس هنا .
الأرنب          : كلا ، بل نجلس قرب المنصة .

                                الأرنب والأرنبة يجلسان ،
                                    يدخل الحمار والدب

الدب             : هذا رأيي .
الحمار           : أنت منحاز .
الدب             : نعم ، الدب ليس مخطئاً .
الحمار           : لأنه مثلك .. دب .
الدب             : كلا ، العسل لذيذ .
الحمار           : فليعاقبوا العسل إذن .
الدب             : كفى ، أنت حما ..
الحمار           : صه .
الدب             : دعنا نجلس .
الحمار           : لن أجلس إلى جانبك .

                              الحمار والدب يتباعدان ،
                               تدخل الثعلبة وصغيرها

الأرنبة           : أنظر
الأرنب          : آه ، دمي يكاد يغلي .
الأرنبة           : كأنها ملكة .
الأرنب          : ستحاكم يوماً ما .
الأرنبة           : قد لا نرى هذا اليوم .
الأرنب          : سيراه حفيدي .
الأرنبة           : لن يكون لنا أحفاد ، مادام زوجه الثعلب هو الحاكم .
الأرنب          : اطمئني ، فزوجها نفسه سيحاكم .
الأرنبة           : صه .
الأرنب          : كلا .
الأرنبة           : جاء القرد ، أصغ ِ .
           
                                   يدخل القرد ، تدخل
                              نحلتان ، تدمدمان لاهثتين

نحل  1          : أخشى أن نكون قد تأخرنا .
نحلة  2         : لم تبدأ المحاكمة بعد .
نحلة  1         : لنجلس هنا .
نحلة  2         : تعالي ، لا أريد أن أجلس قرب زوجة ..
الحمار           : هدوء .
نحلة  1         : لو كنت نحلة لما طلبت منّا الهدوء .
الدب             : " يضحك " هاهاها .. الحمار .. نحلة .. هاهاها .
الحمار           : ستحاكم أنت أيضاً في يوم ما .
الدب             : لو لم تكن حماراً لعرفت معنى العسل .
الحمار           : " يشيح بوجهه عنه " سلالة مجرمة .
القرد             : " بصوت مرتفع " محكمة .

                               يدخل الثعلب ، وخلفه ثعلبان ،
                            يدخل الدب وأخوه الصغير والملكة

الثعلب           : " فوق المنصة " باسم الغابة ، نبدأ
                       المحاكمة .
  الأرنب        : " متمتماً " القضية واضحة .
الأرنبة           : أرجوك ، لا تتكلم .
الثعلب           : هل حضر الجميع ؟
القرد             : نعم ، يا مولاي .
الثعلب           : نادِ على الملكة .
القرد             : " يصح " ملكة النحل .
الملكة            : " تنهض " نعم .
الثعلب           : تفضلي هنا .
الملكة            : " تتقدم من المنصة " ....
الثعلب           : ابسطي القضية .
الملكة            : مولاي ، لقد سرق الدب ..
الثعلب           : أرجوك ، لا أريد اتهامات ، أريد وقائع.
الملكة            : حسن .
الثعلب           : من الأفضل أن توجزي .
الملكة            : منذ يومين ، كنا في الخلية ، وإذا بالدب
                      يفاجئنا ، ويسرق العسل ، ويقتل ..
الأرنب          : " يصيح " الموت للقتلة .
الأرنبة           : " تتشبث به " أسكت .
الأرنب          : الموت للمجرم .
الأرنبة           : ستهلكنا بتهورك .
الأرنب          : الموت ..
الأرنبة           : " تضع يدها فوق فمه " كفى ، كفى .
الثعلب           : " يهمس لثعلب 1 " لم أرَ هذا الأرنب
                       من قبل .
ثعلب  1         : ستراه ، يا سيدي ، متى تشاء .
الثعلب           : يبدو أنه ممتليء الجسم .
ثعلب 2          : لكنه فارغ الرأس .
الثعلب           : هذا أفضل .ثعلب  1: مرني ، وستراه
                      اليوم .
الأرنبة           : آسفة ، سيدي الثعلب ، لا أدري كيف ..
الثعلب           : اجلسي .
الأرنبة           : " تجلس " أمر مولاي .
الثعلب           : لنواصل المحاكمة .
الملكة            : حسن ، الدب ، كما قلت ، سرق ..
الثعلب           : لحظة ، أرجوك .
الملكة            : لم أكمل كلامي بعد .
الثعلب           : " ينظر إلى الدب " ....
الدب             : أنظر ، سيدي .
الثعلب           : " يميل نحوه " صه .
الدب             : لقد ورمن أخي .
الثعلب           : " يشير له خلسة أن يقترب " قلت ،
                      صه .
الدب             : " يقترب منه " مولاي .
الثعلب           : يقال أنّ عسل هذا النحل لذيذ .
الدب             : جداً .
الثعلب           : آمل أنك أبقيت قسماً منه .
الدب             : لا ، أكلته كله .
الثعلب           : " يقطب وجهه " ....
الدب             : لدي عسل ألذ منه .
الثعلب           : " تنفرج أساريره " آه .
الدب             : سيعجبك .
الثعلب           : " يعتدل " لنواصل المحاكمة .
الملكة            : حسن .
الثعلب           : لنسمع الدب الصغير .
الملكة            : لكني لم ..
الثعلب           : أرجوك " للقرد " نادِ الدب الصغير .
القرد             : " يصيح " الدب الصغير .
الدب الصغير  : " ينهض " مولاي .
الثعلب           : تفضل هنا .
الدب الصغير  : " يتحسس طريقه " لا أكاد أرى .
الثعلب           : " للقرد " ساعده .
القرد             : أمر مولاي " يأخذ بيد الدب الصغير ".
الدب             : لقد ورمن عينيه .
الثعلب           : اطمئن ، سيأخذ العدل مجراه ، وخاصة
                      إذا ..
الدب             : " يهز رأسه " ....
الثعلب           : " للدب الصغير " تفضل .
الدب الصغير  : سيدي ، إنني ضحية ..
الثعلب           : أريد الوقائع .
الدب الصغير  : حسن ، سيدي .
الثعلب           : ومن الأفضل أن تكون مفصلة .
الدب الصغير  : طاردت النحلات أخي ، وأردن لسعه ،
                      لكنه أفلت منهن ، فهاجمنني ، وكدن
                      يقتلنني ، لو لم أرم ِ بنفسي في النهر
                      ..
الثعلب           : هذه جريمة .
الملكة            : لكن أخاه قاتل .
الثعلب           : لندع أخاه جانباً " ينظر إلى الدب "
                      وخاصة إذا ..
 الدب            : " يهز رأسه " ....
الثعلب           : قد يكون الدب مخطئاً ..
الأرنب          : " يصيح " الدب قاتل .
الثعلب           : ثانية ؟
الأرنب          : الموت للقاتل .
الأرنبة           : " تتشبث به " اجلس .
الثعلب           : يبدو لي أنّ هذا الأرنب لن يعيش
                      طويلا ً.
ثعلب  1         : " هامساً " هل تأمر بشيء ؟
الثعلب           : ليس الآن " يعتدل " لنواصل
                      المحاكمة.
الملكة            : لقد قتل الدب عشر ..
الثعلب           : أرجوك ، القانون واضح .
الملكة            : ونحن لا نريد أكثر من .. القانون .
الثعلب           : الدب ، على ما يبدو ، لم يتعمد القتل .
الملكة            : لكنه حطم خليتنا .
الثعلب           : أرجوك .
الملكة            : وسرق ..
الثعلب           : أمامي شكوى من الأزهار .
الملكة            : وقتل .. " تصمت لحظة " شكوى !
الثعلب           : نعم ، ضدكن .
نحلة              : نحن لم نؤذ ِ الأزهار .
الثعلب           : هذا رأيكن .
الملك             : لتبت المحكمة في قضيتنا أولاً .
الثعلب           : القضية واحدة .
الملكة            : لكننا لم نخطىء بحقهن .
الثعلب           : تقول الأزهار ، في شكواهن ، إنكن
                      تسرقن الرحيق منهن .
نحلة              : كلا ، غير صحيح .
الثعلب           : أرجوك .
الملكة            : نحن لا نسرق الرحيق ، بل نأخذه .
الثعلب           : نأخذه ، لحظة ، لنقف عند هذه الكلمة .
الملكة            : لنقف ، لا ضير أن نأخذ .
الملك             : الدب لم يأخذ ، بل سرق .
الثعلب           : والدب يقول ، إنه لم يسرق ، بل أخذ .
الملكة            : وأنت ؟
الثعلب           : أنا .. القانون .
نحلة              : لقد أعتدي علينا .
الثعلب           : هذا ما تقوله الأزهار أيضاً .
نحلة              : نحن نتحدث عن الدب .
الثعلب           : أنظري ماذا فعلتم بأخيه .
الملكة            : آه .
الثعلب           : أعزائي ، قانون الغابة يقول ، إنّ الغابة
                      لنا جميعاً ، فليأخذ بعضنا من بعض "
                      ينظر إلى الدب "
  الدب           : " يهز رأسه " عسل لذيذ .
الثعلب           : رفعت الجلسة .
الأرنب          : " يصيح " كلا .
الأرنبة           : ( تتشبث به ) يا الهي .
الثعلب           : انه مجنون ، خذوه .
الأرنبة           : سيدي ، أرجوك .

الثعلبان يمسكان بالأرنب ،
الأرنبة تتشبث بهما

الأرنبة           : لا ، لا ، دعاه .
ثعلب 1          : ابتعدي وإلا أخذناك معه .
الأرنبة           : ( تنهار ) آه لن يرى حفيده .
الثعلب           : أعزائي ، الغابة تناديك ، هيا .

     الجميع ينهضون ، الثعلبة تتجه
إلى الثعلب مع صغيره

الثعلب الصغير          : بابا .
الثعلب           : " يأخذه بين ذراعيه "  أهلا ، أهلا ،   
  
كيف كان بابا اليوم .
الثعلبة : رائع كالعادة .
الثعلب           : فلنذهب إلى البيت ، لدينا اليوم عشاء  
  
فاخر ، أرنب مجنون و عسل .
الثعلبة            : " تضحك "  ها ها ها ، لا ألذ  من  
  
الجنون مع العسل .


     يخرج الثعلب و الثعلبة و صغيرهما ،
                   النحلتان تقتربان مكن الملكة

نحلة 1          : هذه محاكمة غير عادلة
نحلة 2          : فلنذهب من هذه الغابة
الملكة            : كلا ، يا عزيزتي ، يجب أن نعيد بناء  
   الخلية ، ولنكن أكثر يقظة ، و نحمي
    أنفسنا
بأنفسنا .

              تخرج الملكة مع النحلتين ،
              الدب ينظر إلى الحمار

الدب             : " مبتسما " أرجو أن تكون قد تعلمت  
  
شيئا .
الحمار           : لقد تعلمت درسا من عدالتكم
الدب             : هذه عدالة العسل
الحمار           : يا لها من عدالة مرة
الدب             : ( يضحك ) ها ها ها ، هيا يا صاحبي
الحمار           : دعني ( وهو يخرج ) لا أريد مصاحبتك
الدب             : ( وهو يسرع في أثره ) لو انك دب ..

            الأرنبة تخرج مترنحة ، القرد
           يقف في مقدمة المسرح

القرد             : أعزائي الأطفال ، سيقوم بعضكم ، إن المحاكمة غير عادلة ، فالدب لم يعاقب على جريمته ، و سيقول بعضكم الآخر ، أن النحل مخطئ أيضا ، فقد انزل عقابه بدب بريء ، و لعل ما تقولونه حقا ، فما العمل ؟
طفل 1          : فلنعزل الحاكم
طفل 2          : نعم ، ولنأت بحاكم عادل
طفل 3          : و نعيد المحاكمة
القرد             : أعزائي ، تأخر الوقت
طفل 1          : لا يهم
طفل2           : نحن نريد العدالة     
طفل 3          : فلنعد المحاكمة
القرد             : لدي اقتراح
طفل3           : قله ، و سنعمل به إذا كان يخدم العدالة
القرد             : فليكن كل منكم الحاكم
طفل 1          : اقتراح غريب
طفل2           : أنا حاكم !    
طفل3           : ولكننا أطفال          
القرد             : أرجوكم أصغوا إلي
طفل 3          : هدوء رجاء ( للقرد ) تفضل
القرد             : قبل إن تناموا اليوم ، فكروا في القضية    
 
، وأصدروا الحكم الذي ترونه ، وأنا   
 
واثق ، أيها الأعزاء ، أنكم ستحققون  
 
العدالة ، شكرا ( يلوح للجمهور ) إلى
   اللقاء .

                      القرد ينحني للجمهور
                       مرارا ، ثمّ يخرج   
                   إظلام

ليست هناك تعليقات: