لنشر عملك بالمدونة Ahmedtoson200@yahoo.com



الاثنين، 2 يناير، 2012

"فوق سطح القمر" قصة للأطفال بقلم: إيمان الشافعي

فوق سطح القمر
من سلسلة حكايات شهد للأطفال من 4 : 6
إيمان الشافعي

بعيدا بعيدا عن الأرض هناك حيث تولد الأحلام
أجلس وحدي فوق سطح القمر
أبلغت أمي بسري، وكيف ألعب هناك جلست معي أمي و قالت لي:
أمي : أترين معي كم الأرض صغيرة من هنا ، هذا هو بيتنا إنه صغير جدا و هذه سيارتنا ، أين أخوك؟
شهد : هو يلعب هناك على سطح الأرض ، سقطت منه وردة التقطها وأعادها في الزهرية .
أمي : لكننا هنا لا نستطيع ذلك
شهد : لماذا يا أمي ؟
هناك على الأرض الأشياء عندما تسقط تعود للأرض لأن هناك شيء أسمه الجاذبية يشدها نحو الأرض ، أما هنا على سطح القمر لا يوجد جاذبية، فكل المخلوقات تمشي وكأنها تطير ، أقف مع أمي فوق السرير ، نحلم أننا هناك بدون جاذبية ، لكن كيف سنتناول طعامنا.
أمي : نأخذ الطعام من المركب الفضائية ونأكل و نحن نرتدي بدلة ثقيلة تجعلنا منجذبين لأرض القمر ومن غيرها سنطير .
شهد : و عندما يجيء الليل لن نخاف الظلام فالقمر منير طول النهار و الليل
الأم : ألا ترين حبيبتي القمر مظلم ليل نهار .
شهد : لكنني أراه مضيء هو الذي ينير لي الطريق ، ونوره يجعلني أرى ظلي .
أمي :هذا النور الذي ترينه يأتي من الشمس فيسقط على القمر فترينه مضيء ،
أغلقي على نفسك باب حجرتك وأطفأي النور هل ترين ذراعك ؟
شهد : أبداً .
أمي : أفتحي النور .
شهد : أراه الآن .
أمي : إذن أنت تري ذراعك من خلال النور ولولاه ما رأيت شيء، هكذا لولا نور الشمس لم يضيء القمر وبقى أسود
نظرت من شباكي إلى هناك بعيداً بعيداً عن الأرض ، حيث تولد الأحلام ،
ما أجملك قمر مضيء ، أبيض جميل ، تنير لي الطريق ، اتخذك رفيق ، أعرف بك الأيام ، على ضوئك أنام ، لكني اليوم عرفت أنك ظلام ، أسود كلون الفحم ، لولا نور الشمس ، ما رأيناك يوم ،
لكننا نحبك ، فضوئك لا يلسعنا ، و دوماً تلهو معنا ، حين يسكت الجميع ، تبدأ حكاياتك لنا ، دوماً ضوءك ينفعنا

هناك تعليق واحد:

شمس الشرقاوي يقول...

قصه جميله سلمت يداكي وبيها بيتعرف الاطفال علي قيمه واهميه الشمس