لنشر عملك بالمدونة Ahmedtoson200@yahoo.com



الأربعاء، 9 نوفمبر، 2011

"جحا ينام القيلولة" قصة شعرية للأطفال بقلم:السمّاح عبد الله

جُحَا يَنَامُ الْقَيْلُولَةْ
السمّاح عبد الله

كان جحا منذ الصبح

يزرع في حقل القمح

ألقى الفأس وقال : تعبت

لو أرتاح لبعض الوقت

أغفو تحت ظلال الشجر

ذي الورق الأخضر والثمر

وأستلقي فوق الظل

كي يصحو نشيطا للعمل

مر عليه رجل تائه

أيقظه من أحلامه

قال له : مقصدي السوق

قل لي : أسألك أي طريق؟

قال جحا مغتاظا : دعني

لا أعرف..لا توقظني..

ثم أدار الرأس ونام.

وهو يفكر في الأحلام

بعد قليل أيقظه

رجل ثانٍ يجهله

قال له : تاه طريقي

وأريد أروح إلى السوق

هل أمشي في الدرب الأيسر

أم في هذا ولك الأجر ؟

هبّ جحا مفزوعا يزعق :

لا أدري أذهب يا أحمق

قال : ترى ماذا أفعل؟

كي أرتاح وما الحل؟

أحضر قطعة خشب صفرا

علقها في جذع الشجرة

كتب بطبشور محروق:

{ لا أعرف عنوان السوق. }

بعد قليل مر به

شيخ رق لحالته

مال عليه وصحاه

وهو يلوح بعصاه

قال له:يا ابني قم

وكفى لا تركن للنوم

سر في هذا الدرب الأيمن

تصل إلى السوق فلا تحزن.




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


Alsammah63@yahoo.com

ليست هناك تعليقات: