لنشر عملك بالمدونة Ahmedtoson200@yahoo.com



الخميس، 10 أبريل، 2014

"القَصْرُ المَسْحُور " قصة شعرية للأطفال بقلم: إيمان دعبل

القَصْرُ المَسْحُور
 إيمان دعبل*

 يَقْبَعُ فِي آخِـرِ قَرْيَتِنَـا ....
قَصْـرٌ أَثَـرِيٌ مَهْجُـورْ
 البَعْضُ يُشِيعُ :"بِهِ جَانٌ "...
والبَعْضُ يُؤَكِدُ :"مَسْحُورْ" 
و صَدِيقِي يَحْلِفُ لِـي أَنَّ القَصْـرَ بِـهِ شَبَـحٌ فَنَّـانْ 
يَعْزِفُ فِي مُنْتَصَفِ اللَّيْلِ الهَـادِئِ مُخْتَلَـفِ الألْحَـانْ 
جَارَتُنَـا تُقْسِـمُ بِأَبِيهـا وتَقُـولُ :
 رَأَيْـتُ بِأَحْدَاقِـي عِفْرِيتاً يِفُتَحُ نَافِـذَةَ القَصْـرِ و يُسْـرِعُ بِالإِغْـلاقِ 
 والكَنَّاسُ رَأى سَاحِرَةً ..تَحْمِلُهَـا فِـي الجَـوِّ مِقَشَّـةْ
 تَتَطَايَرُ فِي كُلِّ مَسَـاءٍ حَتَّـى القَمَـرَ فَيَـا للدَّهْشَـةْ
 والحَلاقُ يَقُولُ بـأن : "القَصْـرَ بِـلا شَـكٍ مَلْعـونْ
 مَنْ يَدْخُلْهُ يَفْقِـدُ عَقْلَـةْ..و اسْـأَلْ عَبُّـودَ المَجْنـونْ"
 عَبُّـودُ يُدَنْـدِنُ مَشْغُـولاً ..أَسْأَلُـهُ فَيَقُـولُ:" أَكِيـدْ 
لا تَدْخُلْ إنْ كُنْتَ جَبَانـاً و فُـؤّادُكَ غَـضٌ رِعْدِيـدْ
 فَهُنَاكَ عَرُوسٌ مَسْجُونَـةْ يَحْرُسُهَـا أَشْـرَسُ تِنِّيـنْ
 مَنْ يَقْرَبُهَا يَلْقَى حَتْفَهْ أو يَبْقَى فِـي القَصْـرِ سَجِيـنْ"
 زَادَ فُضُولي حِيْنَ سَمِعْـتُ العَرَّافَـةَ تَهْمِـسُ بِهُـدُوءْ 
و تُخَبِّرُنِي أنَّ بِقَبْـوِ القَصْـرِ ثَـوَى كَنْـزٌ مَخْبُـوءْ 
 فَعَزَمْتُ عَلَى كَشْفِ السِّرِ و تَوَكَلْـتُ عَلَـى الرَّحْمـنْ 
و تَسَلَلْتْ و قَلْبِيَ يَخْفِـقُ و تَعَـوَّذْتُ مِـنَ الشَّيْطَـانْ 
كانَ الصَّمْتُ رَهِيباً و الظُلْمَةُ تُلْقِي بِظِـلالِ الخَـوْفْ
 والرُّعْبُ سَرَى مِن أطْرافِي و تَسَرَبَ يَعْبَثُ بِالجَـوْفْ
 فُجْأَةُ يُفْتَـحُ بَـابُ القَصْـرِ و أنَـا مُنْذَهِـلٌ حَيْـرَانْ 
أدْخُلُ أمْ لا أدْخُلُ ..حَتَّى أَحْسَسْتُ بِبِعْـضِ اطْمِئْنَـانْ 
 و دَخَلْتُ وإذْ بِالبَابِ تَحَرَكَ حَتَّى أُغْلِقَ يَـا لَلْهَـوْلْ !! 
و تَنَاهَى لِيْ صَوْتُ صَفِيرٍ ..يَا رَبّي هَلْ صَدَقَ القَولْ؟
 فَرَكَضْتُ و ظِلِّي يَسْبِقُنِي ..أَهْرُبُ مِنْ أَشْبَاحِ القَصْـرِ
 و لَعَنْتُ فُضُولِي و نَدِمْتُ ..أَتَلَفَـتُ يَتْبَعُنـي ذُعْـري
 فَتَعَثَّرْتُ بِشَيءٍ مُلْقَىً فِـي الأَرْضِ و آذَيْـتُ الرُّكْبَـةْ 
و تَمَدَدْتُ وإذْ بِي أَسْمَعُ فِـي الغُرْفَـةِ أنْغَامـاً عَذْبَـةْ 
هَلْ كَانَ الشَّبَحُ الفَنَّانْ يَعْـزِفُ لِـي حَتَّـى أَنْهَـارْ؟؟
 لا بَلْ هِيَ جَوْقَةُ صُرْصُورِ اللّيْلِ تُغَنّـي لَيْـلَ نَهَـارْ 
 والنَّافِذَةُ تُرَى مَنْ يَفْتَحُهَـا أتُـرَى كَـانَ العِفْرِيـتْ؟ 
لا بَلْ هِيَ رِيحٌ عَابِثَةٌ تَهْـوَى الفَوْضَـى والتَّشْتِيـتْ 
 والسَّاحِرَةُ أكَانَتْ حُلُمَ الكَنَّـاس بِـأَنْ يَغْـزو القَمَـرا
و مِقَشَّتُهُ و هُوَ يُنَظِّـفُ أَجْنِحَـة تستهوي السَّفَـرا ؟؟
 و بَحَثْتُ عَنْ الكَنْزِ و لكِنْ لا شَيءَ سِوَى بَعْضُ غُبَارْ
 و العَرَّافَةُ سَرَقَتْ مَالِـي و الكَنْـزُ بِمَخْبَئِهَـا صَـارْ 
 أمَّـا التِّنِيـنُ فَـلا يَحْـيَـا إلا بِحَكَـايَـا عَـبُّـودْ 
يَا لَغَبَائـي كَيْـفَ أُصَـدِقُ مَجْنُونـاً يَلْتَهِـمُ الـدُّودْ 
 و خَرَجْتُ مِنَ القَصْرِ سَعِيداً و كَشَفْتُ السِّرَ المَسْتـورْ 
لكِنّي لَمْ أُخْبِرْ أَحَـداً عَـنْ سِـرِّ القَصْـرِ المَهْجـورْ 
 أَتَسَلى بِحَكَايا القَرْيَةِ و خُرَافَات العَرَّافَاتْ 
أضْحَكُ فِي سِرَّي و أُدَوِّنُ مِنْ بَوْحِ الخَوْفِ حِكَايَات

*البحرين

ليست هناك تعليقات: